روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات نفسية | أخـتي لا تنــــام!

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة
الصفحة الرئيسية > روائع مختارة > بنك الاستشارات > استشارات نفسية > أخـتي لا تنــــام!


  أخـتي لا تنــــام!
     عدد مرات المشاهدة: 1337        عدد مرات الإرسال: 0

¤ الاسـتشــارة:

أختي عمرها 25 سنه غير متزوجه تخرجت من الجامعه من اكثر من سنتين تعاني من مشكلة عدم النوم من من 3-4 سنوات حاولت حل المشكله منذ سنتين مع اخصائين نوم واخصائين نفسين..الجميع يقولون لاتوجد مشكله طبيه واضحه وانها ستنتهي مع الوقت...

جربت الأعشاب والحجامه والرقيه الشرعيه، الرياضه..

واستخدمت منومات وادويه للإكتئاب بإشراف طبي حتى جلسات العلاج النفسي العائلي!! ولكن النتيجه دائما لم تكن بالمستوى المطلوب تجدها تنام ساعات بسيطة في بداية إستخدام اي منوم جديد وماهي الا ايام حتى يتعود جسمها ويعود للمقاومه...

عدم النوم اثر على مزاجها ونفسيتها لإنها تشعر بأنها لن تستطيع ان تتوظف او تتزوج لان اي فكرة التزام بوقت او مسؤوليه تزيد من سوء الوضع...ماالحل..؟؟

رد المستشار: د. وائل فاضل علي

بسم الله الرحمن الرحيم.

الأخت المستشيرة السلام عليكم.

لقد عرضت حضرتكم شيئين مختلفين.

الأول هو مشكلة عدم النوم والثانية هي الالتزام أو الوقت الذي يجعلها كما يبدو في قلق وهذا كما ذكرت يسيء الحالة أي عدم النوم لها أكثر وهو جزء من أعراض القلق أو التخوف من الالتزام.

إن مشكلة النوم هذه لابد من التأكد من شيئين الأول الحالة الجسمية وهي فحص لبعض الغدد وإفرازاتها فقد يكون السبب عضوي أولا وبعد التأكد من سلامة أو الحالة الجسمية العضوية ننتقل إلى الجانب النفسي ولابد لنا من معرفة ما هي الأفكار التي تأتي إلى أختكم الكريمة وهنا نقسم الموضوع إلى الأفكار والمشاعر والأفعال يعني ما هي الأفكار التي تأتي إليها وما هي المشاعر التي ترتبط بها ومن ثم معرفة ماذا تعمله وبعد أن نحلل هذا نأتي إلى العلاج والذي لا يمكن أن يكون بدون معرفة ذلك منها.

خطوات بسيطة الآن يمكن أن تفيد لكن كعلاج كما ذكرت لك إن شاء الله.

أن تقوم ببعض الحركات الروتينية قبل النوم لكي تعود الجسم عليها مثلا الذهاب إلى الحمام وتنظيف الأسنان ومن ثم تهيئة الفراش والملبس الخفيف الواسع وعدم لبس أي ملبس ضيق على الجسم إطفاء الإضاءة أو تخفيفها الإسترخاء التام ومن ثم محاولة إبعاد أي تفكير أو فكرة تأتي بل فقط الإسترخاء التام وعلى الفراش والنوم على الظهر عند الإسترخاء مع إغماض العينين بهدوء وليس بقوة.. وهذا طبعا يمكنان يكون بنتائج أفضل ان علمان الأفكار والمشاعر التي تنتابها أثناء ذلك.

أسال الله لكم ولها التوفيق ورمضان كريم وكل عام وأنتم بخير.

المصدر: موقع المستشار.