روائع مختارة | بنك الاستشارات | استشارات طبية وصحية | عيادة الخيرـ1

/ﻪـ 
البحث:

هدايا الموقع

هدايا الموقع

روابط سريعة

روابط سريعة

خدمات متنوعة

خدمات متنوعة
روائع مختارة


  عيادة الخيرـ1
     عدد مرات المشاهدة: 1392        عدد مرات الإرسال: 0

* يعانى إبنى البالغ من العمر 9 سنوات من إحتقان وإنسداد دائم بالانف والشخير اثناء النوم واحيانا يشعر بالإختناق وعادة يتنفس عن طريق الفم.

= بعرض الحالة على الدكتور محمد حسن عيد إستشارى أنف وأذن وحنجرة أكد ان الطفل يعانى من اللحميه وهى عبارة عن تجمع صغير من الأنسجة الإسفنجية خلف تجويف الأنف، وهى نوعان لحمية سقف الحلق وتقع خلف الاذن مباشرة ووجودها يقتصر على الاطفال حيث لايستطيع الطفل المصاب بها التنفس من أُنفه ويصاحبه شخير فى اثناء النوم وصعوبه فى البلع، ولحمية الانف وتوجد لدى الاكبر سنا وهى عباره عن زوائد بيضاوية او كروية وتحدث عادة نتيجة الحساسيه المزمنه فى الأنف والتى تسبب تورما وإنتفاخا فى جميع الانسجة الانفية وهكذا يحدث الرشح والزكام المستمر وتبدأ المضاعافات الى ما يجاورها من اعضاء، وتُعد اللحمية جزءً من النظام المناعى للجسم، وتساعد فى منع الإصابة بالأمراض، إلا أنها قد تصبح مرتعاً للبكتيريا والإلتهابات التى تنتقل بسهولة إلى الأنف والأذن والحلق، وقد تتسبب اللحمية فى حدوث التهاب فى الأذن الوسطى بسبب إنخفاض المناعة وإختلال وظائف القناة السمعية، فقد تتضخم بشكلٍ ملحوظ فتسبب قصوراً فى تصريف السوائل من الأذن الوسطى ومن ثمة تنتج عنها الالتهابات، ويتم إزالة اللحمية المتضخمة جراحياً لتفادى حدوث مضاعفات، وذلك بإستخدام التخدير الكُلى عادةً، أوعن طريق منظار الجراح الذى يمكنه من رؤية وتحديد مكان اللحمية وسحبها بدقة بالغة.

* عمرى 40 عام واعانى من تورم بالساق ونقص فى التبول مع حاله من الاعياء والغثيان.

= وبعرض الحاله على الدكتور شريف عبد الرحمن أستاذ المسالك البوليه قام بعمل التحاليل والاشعات اللازمه والتى اكدت ان المريض يعانى من بدايه لفشل كلوى والذى يأتى من هبوط حاد فى ضغط الدم أو عدوى فيروسيه أو نوبه قلبيه مما يؤدى الى إنسداد فى الاوعيه الدمويه المتجهه للكليه ادى الى تراكم السوائل ولعلاج هذه الحاله أعطى المريض مدرات للبول لزيادة اخراج السوائل من الدم مع إستخدام بعض العقاقير للتحكم بمستوى البوتاسيوم فى الدم مع تحديد مايتناوله من بروتين وقد يضطر المريض لعمل غسيل كلوى لمره واحده اذا إحتاجت الحاله وغالبا ماتعود وظائف الكلى لطبيعتها خلال اسابيع.

المصدر: جريدة الأهرام اليومي.